مال و أعمال

الأسهم والأخبار والبيانات والأرباح


تنعكس معلومات أسعار الأسهم على نافذة في بورصة Euronext NV في باريس، فرنسا، يوم الاثنين 13 مارس 2023.

ناثان لين | بلومبرج | صور جيتي

انخفضت الأسواق الأوروبية يوم الثلاثاء، مع تعثر الزخم الإيجابي خلال الأيام القليلة الماضية.

انخفض مؤشر Stoxx 600 الأوروبي بنسبة 0.26% بحلول الساعة 2:10 بعد الظهر بتوقيت لندن، مع تراجع جميع البورصات الرئيسية ومعظم القطاعات في المنطقة الحمراء. وخسرت أسهم شركات التعدين 2.3%، في حين كان قطاع الرعاية الصحية أكبر الرابحين، مرتفعا 0.9%.

وتراجعت أسهم البنوك بنسبة 1.7%، مع أسهم إيطاليا يونيكريديت واسبانيا ببفا وخسر كلاهما أكثر من 4%، حيث يتطلع المستثمرون إلى قرار سعر الفائدة الأخير للبنك المركزي الأوروبي في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وفي الوقت نفسه، ارتفعت أسهم ميرسك إلى قمة المؤشر، مضيفة 2.1% قبل أن تنخفض قليلاً، بعد أن رفعت شركة الشحن الدنماركية العملاقة توجيهات أرباح العام بأكمله بسبب الطلب القوي في السوق واستمرار الاضطرابات في البحر الأحمر.

من المتوقع على نطاق واسع أن يخفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ عام 2019، عندما يجتمع صناع السياسات يوم الخميس، لكن المستثمرين سيراقبون عن كثب لمعرفة ما إذا كانت قراءة التضخم في منطقة اليورو الأعلى قليلاً من المتوقع والتي صدرت يوم الجمعة ستؤثر على قرار البنك المرتقب.

وعلى صعيد البيانات، ارتفعت معدلات البطالة الألمانية أكثر من المتوقع في مايو، مما يقوض آمال التعافي في أكبر اقتصاد في أوروبا. قالت وكالة العمل الفيدرالية يوم الثلاثاء إن عدد العاطلين عن العمل ارتفع بمقدار 25000 على أساس معدل موسمياً، وهو ما يزيد عن الرقم 10000 الذي توقعته رويترز.

بين عشية وضحاها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ يوم الثلاثاء، تراجعت الأسهم الهندية لتقود الأسواق الإقليمية إلى الانخفاض حيث بدأت البلاد في فرز الأصوات في الانتخابات العامة لعام 2024.

وبدأت أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان فرز الأصوات في الساعة الثامنة صباحًا بالتوقيت المحلي، مع توقع فوز رئيس الوزراء ناريندرا مودي بولاية ثالثة نادرة على التوالي وفقًا لاستطلاعات الرأي.

لم تشهد العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تغيرًا يذكر مساء يوم الاثنين، حيث كانت وول ستريت تتطلع إلى استعادة توازنها بعد بداية متفاوتة لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى