أخبار العالم

زعماء العالم يجتمعون في سويسرا بينما تسعى أوكرانيا للحصول على المساعدة وسط الحرب مع روسيا | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا


ويثير غياب الصين عن القمة تساؤلات حول نقطة الحدث، وهو ما وصفته روسيا بأنه “عديم الجدوى”.

يجتمع زعماء العالم في سويسرا لحضور قمة تهدف إلى الضغط على روسيا لإنهاء حربها في أوكرانيا، لكن غياب حلفاء أقوياء لموسكو مثل الصين من المتوقع أن يخفف من تأثيرها المحتمل.

ومن المتوقع أن تنضم نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس وزعماء بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في القمة التي تبدأ يوم السبت.

ومن المتوقع أيضًا أن تنضم الهند وتركيا والمجر، التي تحافظ على علاقات أكثر ودية مع روسيا.

لكن الصين ابتعدت عن الحدث بعد أن تم تجميد مشاركة روسيا في الحدث على أساس أنها رفضت الحدث ووصفته بأنه “عديم الجدوى” ولم تبد أي اهتمام بالحضور.

وفي غياب الصين تلاشت آمال الغرب في عزل روسيا، في حين أدت الهزائم العسكرية الأخيرة في ساحة المعركة إلى وضع القوات الأوكرانية في موقف دفاعي.

وقال ريتشارد جوان، مدير الأمم المتحدة في مجموعة الأزمات الدولية: “القمة تخاطر بإظهار حدود الدبلوماسية الأوكرانية”.

“ومع ذلك، فهي أيضًا فرصة لأوكرانيا لتذكير العالم بأنها تدافع عن مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.”

مطالب موسكو

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة إن روسيا ستنهي الحرب إذا وافقت أوكرانيا على التخلي عن طموحاتها في حلف شمال الأطلسي وتسليم كامل المقاطعات الأربعة التي تطالب بها موسكو – وهي مطالب رفضتها كييف بسرعة باعتبارها بمثابة استسلام.

وسرعان ما رفضت أوكرانيا والولايات المتحدة مطالب بوتين، لكن يبدو أن تصريحه يعكس الثقة المتزايدة في أن القوات الروسية لها اليد العليا في الحرب.

وفي حديثه من إيطاليا قبل وقت قصير من مغادرته إلى سويسرا، قال المستشار الألماني أولاف شولتس لتلفزيون ZDF في مقابلة: “يعلم الجميع أن هذا الاقتراح لم يكن مقصودًا على محمل الجد، ولكن كان له علاقة بمؤتمر السلام في سويسرا”.

وتصور روسيا ما تسميه عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا جزءا من صراع أوسع مع الغرب الذي تقول إنه يريد تركيع روسيا.

وترفض أوكرانيا والغرب ذلك ويتهمان روسيا بشن حرب غزو غير قانونية.

وتريد سويسرا، التي تولت القمة بناء على طلب زيلينسكي، تمهيد الطريق لعملية سلام مستقبلية تشمل روسيا.

وقد التزمت حوالي 90 دولة ومنظمة بالتجمع الذي يستمر يومين ومن المقرر أن يعقد في منتجع بيرجنشتوك على قمة الجبل في وسط سويسرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى