مال و أعمال

ويقول وزير المالية الياباني سوزوكي إن التدخل في الين قد يكون ضروريًا


وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي يتحدث خلال المؤتمر الصحفي الرئاسي في اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة السبع، في توكي ميسي في نيغاتا، اليابان، في 13 مايو 2023.

تجمع | عبر رويترز

أيد وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي يوم الجمعة التدخلات في العملة من قبل صناع السياسة في بلاده إذا حدث ذلك ين تحركت في اتجاهات حادة بدأت تؤثر على الأسر والشركات.

وفي حديثه للصحفيين في الاجتماع السنوي لبنك التنمية الآسيوي في تبليسي بجورجيا، قال إنه من المرغوب فيه أن تتحرك أسعار الصرف بشكل مستقر.

وقال لدان مورفي من سي إن بي سي، بحسب ترجمة: “عندما تكون هناك حركة مفرطة، قد يكون من الضروري تخفيفها”.

ورفض وزير المالية التعليق عندما سئل عما إذا كانت المستويات الحالية للين مناسبة. كما أنه لم يعلق على ما إذا كانت وزارته قد تدخلت في سوق العملات مؤخرًا، وسط تكهنات شديدة.

وفي يوم الأربعاء، ارتفعت العملة بأكثر من 2% ليتم تداولها بالقرب من 153 مقابل الدولار، والذي من المحتمل أن يكون ناجمًا عن التدخل، وفقًا لبعض محللي السوق. ولم تصدر السلطات اليابانية بعد بيانًا رسميًا يؤكد دورها في دعم العملة.

وقال نيكولاس سميث، الخبير الاستراتيجي الياباني في CLSA، لشبكة CNBC في وقت سابق من هذا الأسبوع: “ترفض الحكومة الكشف عما إذا كانت قد تدخلت أم لا، لكنني لا أعتقد أن الكثير من الناس لديهم أي شكوك”.

ومن الممكن أن يضر ضعف الين مقابل العملة الأمريكية بالاقتصاد من خلال زيادة تكاليف الواردات، وتعد كلمات سوزوكي يوم الجمعة تأكيدًا أكبر على أن صناع السياسات يراقبون سعر الصرف عن كثب.

وجرى تداول الين عند 152.85 مقابل الدولار مساء الجمعة بتوقيت آسيا. ففي العقود القليلة الماضية، في حين عملت البنوك المركزية العالمية الأخرى على تشديد سياساتها، حافظت اليابان على استراتيجيتها المفرطة التساهل.

يقول الخبير الاستراتيجي إنه ليس هناك شك كبير في أن اليابان تتدخل في سعر الين

– ساهم شرياشي سانيال من CNBC في كتابة هذه القصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى