أخبار العالم

هونج كونج تبقي سوق الأوراق المالية مفتوحًا أثناء الأعاصير | الأسواق المالية


ويقول زعيم المدينة جون لي إن هذه الخطوة ستعزز القدرة التنافسية للمركز المالي الآسيوي.

من المقرر أن تنهي هونج كونج ممارساتها المستمرة منذ عقود في إغلاق سوق الأوراق المالية أثناء الأعاصير والطقس القاسي.

وقال الرئيس التنفيذي لهونج كونج جون لي إن التغيير يحظى بدعم واسع النطاق من القطاع المالي وسيجعل المركز المالي يتماشى مع الأسواق الأخرى، بما في ذلك البر الرئيسي للصين.

“تتداول شنتشن وشانغهاي الآن في ظل طقس سيء. وقال لي للصحفيين في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء “لا يوجد سبب يمنع هونج كونج، باعتبارها مركزا ماليا دوليا، من أن تحذو حذوها”.

وأضاف: “التداول دون توقف في الطقس العاصف يمكن أن يعزز القدرة التنافسية لبورصة هونج كونج”.

وتشهد هونج كونج بانتظام الأعاصير بين يونيو وأكتوبر، لكن المسؤولين حذروا السكان من توقع عواصف أقوى وغير متوقعة في المستقبل بسبب تغير المناخ.

أصدرت سلطات هونج كونج العام الماضي أعلى إنذار للطقس في المدينة – T10 – للمرة السادسة عشرة فقط منذ الحرب العالمية الثانية، بسبب إعصار ساولا الفائق.

ومع ذلك، كانت العواصف الـ11 التي شهدت شدة إعصار أو أعلى في العام الماضي أقل من المتوسط ​​البالغ حوالي 15 بين عامي 1961 و2020، وفقًا لمرصد هونج كونج.

عانت سوق الأسهم في هونغ كونغ من خسائر فادحة في السنوات الأخيرة وسط تباطؤ النمو في الصين وحملات القمع ضد المعارضة في المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، والتي وُعدت بحقوق وحريات غير موجودة في البر الرئيسي الصيني كشرط لتسليمها من بريطانيا.

وأنهى مؤشر هانغ سنغ القياسي عام 2023 بانخفاض 13.8 بالمئة، مسجلا تراجعه للعام الرابع على التوالي.

ومنذ عام 2019، انخفض المؤشر بأكثر من 38%، حتى مع ارتفاع أسواق الأسهم في الولايات المتحدة واليابان والهند.

وفي يناير/كانون الثاني، تفوقت سوق الأوراق المالية الهندية على هونج كونج لتصبح رابع أكبر سوق للأسهم على مستوى العالم، وفقا لبيانات من الاتحاد العالمي للبورصات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى