مال و أعمال

لم تعد في حالة تهدد الحياة


رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو يسير خلال قمة المجلس الأوروبي في مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، في 18 أبريل 2024.

كينزو تريبويلارد | أ ف ب | صور جيتي

من المتوقع أن ينجو رئيس وزراء سلوفاكيا الشعبوي روبرت فيكو من محاولة اغتيال بعدة طلقات بعد إجراء عملية جراحية له، وفقا لنائب رئيس الوزراء السلوفاكي.

وقال توماس تارابا لبي بي سي: “لحسن الحظ، على حد علمي، سارت العملية بشكل جيد، وأعتقد أنه سينجو في النهاية”. “في هذه اللحظة يجب أن تكون حالة العملية أنه ليس في وضع يهدد حياته.”

نقلت رويترز عن مسؤول بالمستشفى قوله يوم الخميس إن حالة رئيس الوزراء السلوفاكي استقرت لكنها لا تزال خطيرة.

ولم يتم تعميم أي تحديث رسمي آخر عن حالة فيكو. تواصلت CNBC مع وزارة الداخلية السلوفاكية ووزارة الخارجية.

وأصيب فيكو (59 عاما) بجروح خطيرة يوم الأربعاء بعد إطلاق النار عليه عدة مرات عقب حدث سياسي في بلدة هاندلوفا السلوفاكية. وتم نقله بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى قريب في بانسكا بيستريتسا لتلقي العلاج الطارئ، بحسب صفحته الرسمية على فيسبوك.

وقال وزير الداخلية السلوفاكي ماتوش شتاج إيشتوك في مؤتمر صحفي، بحسب لقطات فيديو مترجمة بثتها سكاي نيوز: “كانت هذه محاولة ذات دوافع سياسية، وقد حدثت بعد وقت قصير من الانتخابات الرئاسية”.

وقالت الرئيسة السلوفاكية زوزانا كابوتوفا، الأربعاء، إنه تم اعتقال مشتبه به في تحديث وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت في مقطع فيديو مترجم رسميًا: “إن إطلاق النار على رئيس الوزراء هو أولاً وقبل كل شيء هجوم على هجوم على إنسان – ولكنه أيضًا هجوم على الديمقراطية”. “لقد ألقت الشرطة القبض على مرتكب الجريمة وستقدم المزيد من المعلومات عندما يكون ذلك ممكنا”.

شغل فيكو منصب رئيس وزراء سلوفاكيا لمدة 10 سنوات تقريبًا عبر ثلاث ولايات، حيث كان يرأس حزب سمير (الاتجاه). وذكرت رويترز أن بوتين تولى هذا المنصب مؤخرًا بعد الانتخابات البرلمانية في عام 2023، وتعهد في أكتوبر بوقف الدعم العسكري لأوكرانيا وعدم تأييد المزيد من العقوبات ضد روسيا.

كما اقترحت إدارته إجراء إصلاحات شاملة واستيلاء الدولة على هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة (آر تي في إس)، وتعديل مثير للجدل للغاية لقانون العقوبات في البلاد، والذي من شأنه، من بين تدابير أخرى، إلغاء مكتب المدعي العام الذي يشرف على الجرائم الخطيرة. أ



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى