أخبار العالم

قمة الطاقة تسعى للحد من عادات الطبخ التي تقتل الملايين كل عام | أخبار الفنون والثقافة


تؤدي ممارسات الطهي الضارة إلى وفاة 3.7 مليون شخص كل عام، والأطفال والنساء هم الأكثر عرضة للخطر.

ووفقا لوكالة الطاقة الدولية، التي ترأس القمة، فإن 2.3 مليار شخص في 128 دولة يتنفسون دخانا ضارا عندما يطبخون على مواقد أساسية أو فوق النيران المكشوفة.

وفي تقرير حديث أجراه بنك التنمية الأفريقي، قالت وكالة الطاقة الدولية إن ممارسات الطهي هذه تؤدي إلى وفاة 3.7 مليون شخص كل عام، وأن الأطفال والنساء هم الأكثر عرضة للخطر.

وقالت لورا كوزي، مديرة الاستدامة والتكنولوجيا في وكالة الطاقة الدولية، للصحفيين إن المشكلة “تتعلق بالجنس، والغابات، وتغير المناخ، والطاقة، والصحة”.

يقوم ثلث سكان العالم بالطهي باستخدام أنواع الوقود التي تنتج أبخرة ضارة عند حرقها، بما في ذلك الخشب والفحم النباتي والفحم وروث الحيوانات والنفايات الزراعية.

فهي تلوث الهواء الداخلي والخارجي بجزيئات دقيقة تخترق الرئتين وتتسبب في مشاكل متعددة في الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية، بما في ذلك السرطان والسكتات الدماغية.

تعد ممارسات الطهي هذه ثالث أكبر سبب للوفيات المبكرة في العالم وثاني أعلى سبب في أفريقيا. أما عند الأطفال فهي سبب رئيسي للإصابة بالالتهاب الرئوي.

‘المزيد من ضجة لباك’

إن التحول إلى طرق الطهي النظيفة، مثل الطهي بالغاز أو الكهرباء، من شأنه أن يوفر 1.5 مليار طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا بحلول عام 2030 – وهي تقريبًا الكمية المنبعثة من السفن والطائرات في العام الماضي، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية.

غير أن تغيير الأساليب والممارسات القديمة سيكلف مليارات الدولارات.

ويسعى بنك التنمية الآسيوي إلى جمع أربعة مليارات دولار لتوفير إمكانية الطهي النظيف لنحو 250 مليون أفريقي بحلول عام 2030.

وقال بنك التنمية الآسيوي في بيان صدر قبل القمة إن هذا المبلغ ليس سوى “جزء صغير” من 2.8 تريليون دولار يتم استثمارها عالميًا في الطاقة كل عام.

ولكن حتى هذا الاستثمار الصغير من شأنه أن يقطع شوطا طويلا في توفير المزيد على المدى الطويل.

ووفقاً لبنك التنمية الآسيوي، فإن التكلفة الاقتصادية السنوية التي يقضيها النساء والفتيات في البحث عن حطب الوقود تقدر بنحو 800 مليار دولار، وتبلغ التكاليف الصحية 1.4 تريليون دولار.

وقال دان ويتزل، خبير وكالة الطاقة الدولية: “من الصعب أن نتصور تدخلاً واحداً يمكن أن يكون له تأثير أكبر على الانبعاثات الصحية والتنمية من هذا التدخل”.

ويعد هذا الدعم المالي ضروريا لأن العديد من الأسر في أفريقيا لا تستطيع شراء جهاز طهي أو وقود مناسب.

وتوصي وكالة الطاقة الدولية أيضًا بقيادة وطنية قوية، فضلاً عن الجهود الشعبية لتغيير الأعراف الاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى