أخبار العالم

حزب الله يمطر إسرائيل بالصواريخ بعد مقتل قائد كبير | أخبار الصراع الإسرائيلي الفلسطيني


تتصاعد المواجهة العسكرية بين إسرائيل وحزب الله حيث يقول كل منهما إنهما مستعدان للحرب.

أطلق حزب الله أحد أكبر هجماته الصاروخية على شمال إسرائيل منذ بدء الحرب على غزة.

وجاء إطلاق ما يقرب من 100 قذيفة صباح الأربعاء ردا على مقتل قائد كبير في حزب الله في جنوب لبنان مساء اليوم السابق. وتثير الهجمات مخاوف من تصاعد المواجهة العسكرية بين إسرائيل وحزب الله، حيث قال كلاهما إنهما مستعدان للحرب.

وأكد الجيش الإسرائيلي إطلاق ما لا يقل عن 90 صاروخا من الأراضي اللبنانية مع انطلاق صفارات الإنذار في عشرات البلدات في شمال البلاد. وأضافت أنه تم اعتراض العديد منها لكن العديد منها هبطت مما تسبب في نشوب حرائق. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وعرضت بعد ذلك لقطات جوية لطائرات حربية إسرائيلية تهاجم ما قال الجيش إنه موقع إطلاق الصواريخ في يارون بجنوب لبنان.

وأكد حزب الله، وهو جماعة مسلحة مقرها لبنان ولها صلات بإيران، في بيان في وقت مبكر من يوم الأربعاء أن طالب عبد الله قُتل في غارة جوية قبل ساعات على بلدة الجويّة.

وبحسب ما ورد كان عبد الله، المعروف أيضًا باسم الحاج أبو طالب، قائد فرقة تابعة لحزب الله تغطي القطاع الغربي من خط المواجهة بين الحدود مع إسرائيل ونهر الليطاني.

وهو ثاني ناشط يُقتل منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر وينعيه حزب الله كقائد. أما الآخر فهو وسام الطويل، نائب رئيس وحدة الرضوان الخاصة، الذي قُتل في غارة جوية إسرائيلية على جنوب لبنان في يناير/كانون الثاني.

وأكدت الجماعة المسلحة أيضًا مقتل ثلاثة نشطاء آخرين في الغارة الجوية الإسرائيلية في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.

ويأتي التصعيد في الهجمات بعد أن أعربت إسرائيل وحزب الله عن استعدادهما لتوسيع المواجهة العسكرية بينهما في الوقت الذي تثير فيه الحرب في غزة التوترات.

وحتى الآن، ظل القتال على الأرض يقتصر على المناوشات على الحدود. لكن حزب الله يحاول تحدي التفوق الجوي الإسرائيلي فوق الأجواء اللبنانية.

ونشرت الجماعة لقطات تظهر إسقاطها طائرة استطلاع وهجوم إسرائيلية ثالثة من طراز هيرميس 900 فوق لبنان يوم الثلاثاء باستخدام صاروخ أرض جو.

وأطلقت هذا الأسبوع عدة صواريخ على طائرات مقاتلة إسرائيلية في محاولة لصدها.

وأكد الجيش الإسرائيلي الحادث، قائلا إنه لم يلحق أي ضرر بطائراته.

وفي وقت متأخر من يوم الثلاثاء، قال الجيش الإسرائيلي إنه هاجم منطقة في جنوب لبنان كان حزب الله يجهز منها لإطلاق صاروخ.

كما أكدت إطلاق الجماعة المسلحة 15 صاروخا، قالت إنه تم اعتراض بعضها بينما سقط البعض الآخر في مناطق مفتوحة.

ويواصل الجيش الإسرائيلي قصف مناطق في أنحاء قطاع غزة دون أي مؤشرات فورية على انتهاء الحرب.

وقالت حماس إنها قدمت ردها على اقتراح وقف إطلاق النار الأخير للوسطاء، والذي سيشمل أيضا تبادل الأسرى وخطة لإعادة إعمار القطاع.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى