أخبار العالم

تعقد أعلى قمة أمنية في آسيا في سنغافورة | أخبار


بينما يجتمع وزيرا الدفاع الأميركي والصيني في سنغافورة، يتحول الاهتمام إلى التوترات المتصاعدة بشأن مستقبل تايوان.

ويزور وزراء الدفاع من جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ سنغافورة لمناقشة التحديات الأمنية التي تواجه المنطقة.

تجتذب القمة، التي تستمر ثلاثة أيام، والمعروفة باسم حوار شانغريلا، وزراء رفيعي المستوى ورؤساء عسكريين ومحللين أمنيين عالميين.

وسيكون التركيز على السياسة الخارجية، مع إجراء محادثات دبلوماسية حساسة خلف أبواب مغلقة.

ولكن العلاقات أصبحت فاترة بالفعل بين القوتين العظميين في العالم ـ الصين والولايات المتحدة. وحذرت بكين واشنطن من التدخل في شؤونها بعد اجتماع وزيري دفاعهما لبحث قضية تايوان.

وفي حين أن هذه العلاقة لا ترى أي علامة على الذوبان، يحاول آخرون إيجاد أرضية مشتركة.

إذن، ما هي التحالفات التي يمكن تعزيزها وهل يمكن إنشاء تحالفات جديدة؟

وكيف يؤثر كل هذا على توازن القوى حول العالم؟

مقدم:

سهيل الرحمن

ضيوف:

أندي موك – زميل باحث أول في مركز الصين والعولمة.

سمير بوري – محاضر زائر في دراسات الحرب في جامعة كينغز كوليدج لندن

ديفيد دي روش – أستاذ في مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا للدراسات الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى