أخبار العالم

تسعة قتلى على الأقل بعد انهيار المسرح في تجمع انتخابي بالمكسيك | أخبار الانتخابات


أفادت الأنباء أن طفلاً كان من بين القتلى بعد انهيار منصة أثناء الرياح القوية خلال تجمع حاشد في ولاية نويفو ليون.

قالت السلطات المكسيكية إن منصة في شمال المكسيك انهارت عندما هبت رياح قوية خلال تجمع انتخابي لمرشح رئاسي، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة نحو 50 آخرين.

ووقع الانهيار يوم الأربعاء خلال تجمع انتخابي لحزب حركة المواطنين في مدينة سان بيدرو جارزا جارسيا بولاية نويفو ليون. وأظهر مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي الهيكل وهو يسقط إلى الأمام وسط الحشد، مما أدى إلى تشتت الحاضرين وهم يصرخون.

“لقد قمت للتو بزيارة العيادة 7 ويؤسفني أن أبلغكم أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في الحادث حتى الآن يصل إلى 8 أشخاص بالغين وقاصر واحد. وقال حاكم نويفو ليون، صامويل جارسيا، في منشور على موقع X، إن المصابين الموجودين في هذه العيادة حالتهم مستقرة الآن.

ولدى عودته إلى مكان الحادث بعد أن تم تطهيره في مستشفى محلي، قال خورخي ألفاريز ماينز، المرشح الرئاسي عن حزب حركة المواطنين، إنه يأمل في أن تحقق السلطات فيما حدث، وطالب بالشفافية في العملية.

وقال ألفاريز ماينز، في إشارة إلى مدى سرعة هبوب الرياح: “لم يسبق لي أن واجهت شيئًا بهذه المفاجئة”.

وقالت وزيرة الداخلية لويزا ألكالدي على وسائل التواصل الاجتماعي إن أفرادا من الحرس الوطني والجيش المكسيكيين كانوا في مكان الحادث لتقديم الدعم.

وكتب ميغيل تريفينو، عمدة سان بيدرو جارزا جارسيا، على وسائل التواصل الاجتماعي: “هناك أنباء عن وجود أشخاص محاصرين ومصابين. صلواتي مع الضحايا”.

وتقام فعاليات الحملة هذا الأسبوع والأسبوع المقبل تحسبا للانتخابات الرئاسية والولائية والبلدية المقررة في 2 يونيو.

ويأتي ألفاريز ماينز، الذي أوقف الآن فعاليات حملته الانتخابية، في المركز الثالث، متخلفا عن المرشحة الأوفر حظا كلوديا شينباوم من حزب مورينا الحاكم ومرشح ائتلاف المعارضة زوتشيتل غالفيز.

وشهدت الحملة حتى الآن مقتل نحو 24 مرشحا للمناصب المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى